فوائد الافوكادو للإنسان ومحاذيره

تعتبر ثمرة الافوكادو من ادسم الأطعمة التي تنمو في المناطق الدافئة، وتتميز باحتوائها على كمية كبيرة من الدهون والتي يستفيد منها الجسم بشكل كبير ويزود الجسم بالفيتامينات المختلفة والمعادن والتي تدعم جسم الانسان وتحافظ على صحته وتحميه من الامراض المختلفة، وتناول هذه الثمرة بكميات محددة وفق ضوابط ومعايير صحيحة يساعد جسم الانسان ويحافظ على صحته بخلاف حالة تناوله بكميات كبيرة ومفرطة والذي قد يضر بجسم الانسان ويؤثر على صحته.

فوائد ثمرة الافوكادو

  • تحتوي ثمرة الافوكادو على الفيتامينات المختلفة مثل فيتامين ب6 وحمض الفوليك اللذان يساعدان في المحافظة على صحة القلب وسلامته وحمايته من الامراض المختلفة.
  • تحتوي ثمرة الافوكادو على سعرات حرارية بمقدار 160 سعرة حرارية في كل 100 غرام من الافوكادو وتساعد في زيادة نشاط الجسم وقوته.
  • ويحتوي ايضاً على الكالسيوم والدهون والالياف والكربوهيدرات بنسب مختلفة، وجميع هذه العناصر تبني وتحافظ على صحة وسلامة الجسم وتقوي المناعة لديهم.
  • تعتبر ثمرة الافوكادو من الدهون الغير مشبعة والتي بدورها تقوم بتزويد الجسم بالعناصر المعززة لصحة الجسم وسلامته وتقوية المناعة.
  • تحتوي ثمرة الافوكادو على مواد مضادة للأكسدة مثل مادة اللوتين والتي تقلل من الإصابة بمرض التنكس البقعي.
  • يساعد الافوكادو على عملية إنقاص الوزن والرجيم وذلك بسبب احتوائه على الدهون الغير مشبعة وبعض الالياف.
  • يساعد الافوكادو الأمهات الحوامل وذلك لاحتوائه على البوتاسيوم والذي يحتاجه الحوامل بشكل أساسي في نظامهم الغذائي الذي بدوره يعمل على بناء جسم الجنين بناءاً صحياً متكاملاً بدون أي خلل او امراض.
  • يحتوي الافوكادو على البروتينات والفيتامينات والمعادن والتي تساعد في نمو اجسام الأطفال والرضع.
  • ويستفيد ايضاً لاعبي كمال الاجسام من ثمرة الافوكادو لأنها تساعد على تحسين امتصاص العناصر الغذائية المختلفة وتكوَن مصدر أساسي للطاقة لديهم بسبب احتوائها على الالياف والتي هي المصدر الرئيسي للكربوهيدرات في الجسم والذي بدوره يساعدهم في بناء اجسامهم بشكل جميل ومتناسق ورشيق وقوي.

مخاطر تناول الافوكادو ومحاذيره

يكون تناول ثمرة الافوكادو في اغلب الأحيان آمن وذلك عند تناوله بكميات معتدلة ولكن في بعض الأحيان قد يسبب العديد من المضاعفات مثل:

  • الحساسية: وذلك عند الأشخاص الذين يعانون من متلازمة حساسية الفم، وتتطور في بعض الاعراض الى الشرى وصعوبة تنفس وزيادة في الحساسية بشكل كبير.
  • زيادة الوزن: وذلك لاحتوائه على كميات كبيرة من السعرات الحرارية ولذلك يجب تناوله مع اطعمة لا تحتوي بشكل كبير على السعرات الحرارية والحفاظ على نظام غذائي متكامل ومتناسق
  • قد يحدث تناوله بكميات كبيرة تهيج في القولون ويظهر ذلك بوجود مغص او انتفاخ او الم في المعدة واسهال او امساك.
  • حدوث بعض الخلل لدى المرضى الذين يتناولون مميعات الدم وذلك لأن الافوكادو يحتوي على فيتامين ك والذي يساعد على تخثر الدم بشكل أساسي، مما يعامل كمضاد للمميعات وذلك يتسبب بحدوث الخلل لديهم.

من هنا يجب الاخذ بعين الاعتبار أن كل شيء يزداد عن حده قد يصبح ضاراً، ولذلك يمكن القول بأن تناول هذه الثمرة بكميات محددة وفق ضوابط ومعايير صحيحة يساعد جسم الانسان ويحافظ على صحته بخلاف حالة تناوله بكميات كبيرة ومفرطة التي قد تسبب العديد من المشاكل الصحية ولذلك نوصي بتناول الافوكادو وفق معايير محددة واتباع نظام غذائي صحي متكامل ومتناسق والابتعاد عن العشوائية في التغذية والتي قد تسبب السمنة المفرطة، ويترتب على ذلك العديد من الامراض مثل امراض ضغط الدم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لمشاهدة المحتوى قم بتعطيل إضافة منع الإعلانات.