الاشارة الرقمية هي تيار متدفق من سلسلة من الارقام الثنائية

أصبح استخدام الاجهزة الالكترونية، جزء لا يتجزأ من كل بيت، ولا يمكن الاستغناء عنه. في ظل التطور التكنولوجي والرقمي الكبير الذي يغزو العالم، فالهاتف واجهزة الكمبيوتر، والاجهزة اللوحية وحتى الثلاجة والغسالة وغيرها من الاجهزة الالكترونية التي لا حصر لها، لا يمكن الاستغناء عنها.

وبالطبع فإن كل تلك الاجهزة الإلكترونية لا تعمل عبثا بل تعمل بنظام الكتروني، هذا النظام عبارة عما يسمى ب ” الإشارة “، حيث تتنوع الإشارة ما بين “تماثلية”، و”الرقمية”، و”المنفصلة”، ومن بين هذه الاشارات ما سنتحدث عنه في مقالنا هذا وهي الاشارة الرقمية، وما هيتها.

ما هي الإشارة؟

الإشارة هي عبارة عن رمز يرسل للفضاء من خلال عدة انظمة او نظام واحد. ويمكننا تعريف الاشارة في مجال المعلومات والاتصالات، كونها وسيلة او اداة خاصة لنقل لبيانات التي على كل الرسائل، والاشارة الرقمية هي تيار متدفق من سلسلة من الارقام الثنائية.

وهي ايضاً: أي كمية مادية أو افتراضية تكون مختلفة حسب: اختلافات في الوقت أو المكان أو في المتغيرات بأنواعها، وتمثل الاشارة بيانياً:

  • بوضع المتغير المستقل بالمحور السيني،
  • والمتغير التابع بالمحور الصادي.

ما هي خصائص الإشارة؟

الاشارة الرقمية هي تيار متدفق من سلسلة من الارقام الثنائية، ونستطيع من خلال التعريف السابق تحديد الإشارة وفقا لعدة خصائص تتميز بها، وهي كالتالي:

  • السعة: هي عبارة عن مدى قوة أو ارتفاع شكل موجة الإشارة حينما تمثل بيانياً، حيث يرتفع شكل الموجة من المحور السيني، وبمرور الوقت يتغير اتساع الموجة.
  • التردد: هو عبارة عن معدل تكرار شكل موجة الإشارة في الثانية، ووحدته هي الهيرتز الواحد حيث تساوي دورة واحدة في الثانية.
  • الفترة الزمنية: هو عبارة عن الوقت الذي تستكمل فيه الدورة كاملة واحدة دورانها، وتعد الثانية هي وحدة الفترة الزمنية.
  • مرحلة التحول: هي عبارة عن التغير في الإزاحة عند نقطة البداية، والتي ممكن ان تكون بالتقدم او التأخر.
  • حجم الإشارة: هي قوة الإشارة وتوضح من خلال رقم، ويختلف اتساع الإشارة حسب اختلاف الوقت.
  • طاقة الإشارة: هي عبارة عن منطقة الإشارة الموجودة في أسفل منحناها، ودائما ما يتم التعامل مع مربع اتساع الإشارة الموجب؛ بغض النظر عن وجود مربعين سلبي وايجابي.

ما هي انواع الاشارة

لقد عرفنا الإشارة الرقمة وهي تيار متدفق من سلسلة من الأرقام الثنائية، وللإشارة ثلاثة انواع، وهي كالتالي:

تتنوع الاشارات حسب عدة صور:

  • الاولى، حسب فصل الوسيط المادي لحامل البيانات، حيث تنقسم لـ:
  • إشارة كهربائية
  • واشارة بصرية
  • واشارة صوتية
  • واشارة كهرومغناطيسية.
  • ثانياً: بناءً على التحديد، تنقسم الإشارات لـ:
  • اشارة منتظمة
  • واشارة غير منتظمة.
  • ثالثاً: بناءً على وظيفة وصف معلمات الاشارة، حيث تنقسم لـ:
  • اشارة تماثلية: وهي المتغير بتغير الزمن ومروره، وبشكل دائم، ولها قيمة في أي لحظة زمنية تمر بها ضمن نطاقها. حيث يجب ان تتم معالجتها لترسل عبر النظام الرقمي.
  • واشارة رقمية: وهي تلك الإشارات الغير دائمة او مستمرة فتتغير بتغير الزمن ويسهل ارسال هذه الإشارة في النظام الرقمي دون الحاجة لمعالجتها. وتعتبر الاشارة الرقمية تيار متدفق من سلسلة من الارقام الثنائية
  • واشارة منفصلة.

الاشارة الرقمية هل هي تيار متدفق من سلسلة من الارقام الثنائية؟

أجبنا عن هذا السؤال في النقطة السابقة، فكانت بالإجابة ان نعم، حيث تعتبر الاشارة الرقمية تيار متدفق من سلسلة من الارقام الثنائية.

وهي عبارة عن إشارة نبضيه، الا انها بقيمة عالية وثابتة الا ان ثباتها يؤثر على قدرة تحديدها، لذا فيتم تحويلها من قيمة عشرية لقيمة ثنائية وهي تتكون من الرقمين 0و1 لتحتفظ بهويتها وتحديد نوعها.

وفي النهاية نرى ان سؤالنا هل الاشارة الرقمية هي تيار متدفق من سلسلة من الارقام الثنائية؟ كانت اجابته نعم، واستطعنا في هذا المقال ان نتعرف لمعنى الاشارة وخصائصها وانواعها وتطرقنا للإشارة الرقمية بشكل خاص فهي محور حديثنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لمشاهدة المحتوى قم بتعطيل إضافة منع الإعلانات.