حكم الافتاء بغير علم

حكم الافتاء بغير علم، لا يمكن أن يقوم بالإفتاء إلا من درسه عن يقين ومعرفة واسعة وقرأ الكثير عن الدين الإسلامي والمذاهب والائمة، فالإفتاء بدون علم هو إثم عظيم فالواجب على من يطلب العلم أن يحذر من القول عن الله بغير دراية هذا إن كان طالب علم، فما بالكم بالناس العاديين من رجال ونساء والذين يقومون بإصدار فتاوي بغير علم بها، فتصبح بأمر من الشيطان يأمرهم بالقول عن الله مالا يعلمون، فعلى أي شخص يريد أن يفتي أن يتحرى بالسنة والأدلة والكتب، فإن القول بغير علم تعتبر بمرتبة الشرك بالله لأنه بذلك يبيح ماحرم الله تعالى عنه فإن كنت لاتعلم لاتقدم الإفتاء.

هل الفتوى بغير علم كفر

جميع المسلمين يعتمدون بدينهم على الفتاوي، فهي أحكام الله عز وجل في أحداث الحياة فالناس كلهم سيتبعون مايقوله المفتي ليمشو على الدين الصحيح، فإذا ماكانت الفتوى بغير علم وخاطئة فإنه حرف بالإسلام وقال على الله الكذب بغير علم وبهذا يعتبر شرك وكفر بالله والعياذ بالله نسأل الله الهداية للجميع.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لمشاهدة المحتوى قم بتعطيل إضافة منع الإعلانات.